الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غدا لن تشرق الشمس "3"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
cmiraoui
Admin
avatar

عدد المساهمات : 113
نقاط : 335
تاريخ التسجيل : 11/01/2011

مُساهمةموضوع: غدا لن تشرق الشمس "3"   الخميس يناير 20, 2011 12:11 pm

ومر الربيع على دربنا
نظراتها تلك لم تكن هذه المرة نظرات دهشة ، بل وجدها غامضة حتى وان كانت جميلة، ولم يفكر في غرابة نظرتها له كثيرا قدرما ظل يحرك ذاكرته بابتسامتها الجميلة ومسحة الحياء التي تورد على اثرها خديها، حتى خيل له ان ورود الربيع اينعت من وجنتيها في عز الخريف .
وانطلقت تشق طريقها وفي كل خطوة من خطواتها كان يشعر أن جزء منه يتناثر ويطير وقلبه يخفق بعنف يريد ان يشق صدره ويطير اليها ، والروح التي بين جنبيه تود لو انها تتسرب وتغوص في روحها لتصير نسمة عطرة منها ووقفت بجنبه مبتسمة وقال بصوت جميل ساحر:
- لطفا دعني أمر ..
وتنحى لها جانبا مثل أبله ما عاد يعقل شيء ، كانت الكلمات على رأس لسانه .. كان يود ان يقول لها .. شيء .. أي شيء جميل .. ان يهمس هو ايضا ولكن صوتها الملائكي الرخيم، لجم لسانه عن تسريب لو حرف يتيم بلفت به قلبها ، وتسربت من أمامه مثل طيف خيال جميل ولم يملك سوى تشيعها بنظراته وهي خارجة مبتعدة عن الكافتيريا ، حتى اختفت في وسط الزقاق ولم يبق منها إلا شذى عطر يعبق به المكان.
كأن الربيع كان ها هنا ورحل الآن مخلفا أثار الورد ورائه ، فأخذ يملأ منه رئتيه يريد اكتناز رائحتها إلى الأبد ، وصورتها في خياله لا ترحل ، مضت من هنا وتركته ذاهلا عن نفسه وعن الدنيا كلها وكل ما حوله ليعود الزمن بعد رحيلها يتحرك ويمضي وتعود من حوله ضوضاء الناس والشارع المزدحم ، لم يكن الامر حلما او خيالا بل واقعا جميلا أخذ منه كل كيانه وكبله بمشاعر مضطربة مثل بحر هائج تتلاطم امواجه في عنف بلا استقرار ليبقى وحيدا يحدق في الفراغ يتخيل مرورها بجنبه ويعيد شريط مرورها كأنه لا يريد ان يخرج من لحظة كانت فيها قريبة منه جدا حتى انه شعر ببعض الحرارة تسري في يده فقط لان يدها لما مرت بجنبه كادت ان تلامس يده .
صارت تفاصيلها حاضرة رغم انه لم يبق في حضرتها سوى لحظات توقف خلالها الزمن وليته ما تحرك ، شعر بالالم وهو يرى انه خرج من حلم جميل الى واقعه ، وما عاد يدري ما الذي مسه ، أهو الحب من أول نظرة ..؟ أم هو الشوق من أول همسة ..؟ أم شييء آخر لا يفهمه ولا يدري كنهه ..؟ وتمنى لو تعود مرة اخرى ، وانتظر الساعات الطوال ، في تلك الكافتيريا ، ربما تعود وتشرق الشمس من جديد ، وطال انتظاره أمام طاولته وفنان قهوة ، وتمنى لو ارتشف جرعة من فنجانها الذي ارتشفت منه شفتيها ليمتص بعضا مما تركت من رحيق وينظر إلى عينيها الوارفتنان بظلال الجمال في الصورة التي تعكسها له ما خلفته من قهوة في فنجانها الذي تركته يتيما مثله ، وليلامس أنفه خيال أنفها . كل هذا صار أحلام جميلة ومجرد خيالات شاردة.
يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kalipso.lolbb.com
 
غدا لن تشرق الشمس "3"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى التسلية :: الخواطر و الأشعار-
انتقل الى: