الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غدا لن تشرق الشمس "2"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
cmiraoui
Admin
avatar

عدد المساهمات : 113
نقاط : 335
تاريخ التسجيل : 11/01/2011

مُساهمةموضوع: غدا لن تشرق الشمس "2"   الخميس يناير 20, 2011 12:10 pm

علـى عتــبة حلـــم

لم يعرف كيف أطبق الكون من حوله صمتا وتوقف الزمن واختفت الكائنات وتسرب البشر ولم يعد في الدنيا كلها إلا هي وعينيه التي تحدقان بها ، وخفق قلب هو قلبه ، متسمرا في مكانه مثل تمثال من برونز يتفرج على تفاصيل التاريخ وحضارات الدنيا التي مرت من عيون امرأة، شعر كأن بقدميه جذورا تغوص به إلى أديم الارض تثبته في مكانه بلا حراك .
إلتفتت هي فجأة فانحدرات خصلات شعرها على وجهها فأزاحتها بحركة رشيقة جميلة من يدها جعلت قلبه يقفز ويكاد يفر من بين ضلوعه ، فشعرها الجميل لم يكن سوى قطعة من ظلام دامس ينحدر مثل شلال غزير على كتفيها ، فأي وصف لها يرسم وهي الجمال ، واي كلام في حقها يقول وقد اخرصته الدهشة ، رفعت فنجان القهوة فرأى اصابعها الرقيقة الجميلة تحيط به، وقد توسط احد اصابعها خاتما من ذهب وبالمعصم سوارا جميلا ، ولم يكن الخاتم ولا السوار زينة فاصبعها زين الخاتم والمعصم فيها زين السوار فكانت كلها زينة المكان وتحفته النادرة ، قربت الفنجان من ثغرها الذي كان مثل حبة كرز شديد الحمرة .. توقفت فجأة والفنجان في يدها معلق بين نحرها وصدرها ، فقد فاجأتها عينيه التي تتلصص عليها فأخذت تتأمل نظراته إليها ، وفي عينيها أثار الدهشة والعجب من هذا الذي يهجم بنظراته عليها خلسة، ومالت برأسها قليلا نحو اليمين مثل طفلة تطل على غرائب الأشياء الجميلة مبتسمة ، فرأى الحياة تشرق من ابتسامة ثغرها وتطل الشمس من خلف الصفاء الذي في عينيها ، وما لبثت ان ارتشفت من الفنجان رشفة فكانت مثل فراشة عملاقة جميلة تمتص رحيق الورد ومن فرط الجمال الذي فيها ومن حولها وروعة ثغرها لم يعد يفرق من الذي ارتشف الآخر ثغرها أم الفنجان ، ولازلت تبتسم له ، ليس ابتسامة اعجاب وود ، ولكنها ابتسامة دهشة واستغراب من عينيه اللتين لم تتركا من قسمات وجهها الملائكي ذرة الا ومسحتهما، وما هي إلا لحظات حتى قامت من مكانها ومرة اخرى ازاحت خصلات شعرها الطويل المثقل بالجمال بتلك الحركة الرائعة الساحرة ورمته خلف كتفيها ، فكانت وهي واقفة طويلة ممشوقة القوام متناسقة القد ، فما عاد يدري اي بركة اليوم نزلت عليه من السماء ليبتدئ يومه بهذا الحسن، وتقدمت نحو النادل وهمست في أذنه ببعض كلمات ومالت اليه وابتسمت ، فشعر ان ابتسامتها اخترقت كل ذرة من جسده فصارت كل خلية فيه قلب ينبض فانتشى بفرح لا تسعه السماء ولا الارض .
../ .. يتبع

محمد دلومي الجزائري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kalipso.lolbb.com
 
غدا لن تشرق الشمس "2"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى التسلية :: الخواطر و الأشعار-
انتقل الى: