الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الإمارات تتطلع لاجتياز حاجز كوريا الشمالية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
cmiraoui
Admin
avatar

عدد المساهمات : 113
نقاط : 335
تاريخ التسجيل : 11/01/2011

مُساهمةموضوع: الإمارات تتطلع لاجتياز حاجز كوريا الشمالية   الثلاثاء يناير 11, 2011 9:45 am

من دون ضجيج أو ضغوط، يدخل منتخب الامارات غدا الثلاثاء منافسات كأس آسيا الخامسة عشرة في الدوحة بلقاء غامض مع نظيره الكوري الشمالي ضمن منافسات المجموعة الرابعة.

يسعى "الابيض" الإماراتي إلى اجتياز حاجز "تشوليما"، وهو لقب المنتخب الكوري الشمالي نسبة إلى حصان خرافي مجنح يرمز إلى القوة والسرعة في كوريا الشمالية.

الفوز على كوريا الشمالية في المحطة الأولى يسهل مهمة الاماراتيين كثيرا في المواجهتين الصعبتين أمام العراق وإيران، لكن المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش يدرك أن فريقه وقع في مجموعة قوية وأن عليه فرض إيقاع عالي المستوى إذا ما أراد حجز إحدى بطاقتي المجموعة إلى ربع النهائي.

يمتاز منتخب الإمارات هذه المرة بمواهب فرضت قدراتها في الفترة الأخيرة، خصوصا الشباب منهم الذين حصدوا نتائج باهرة في صعيد منتخب الشباب والمنتخب الأولمبي، فشكلوا إضافة مهمة جدا إلى لاعبي الخبرة الذين خاضوا غمار دورة كأس الخليج في اليمن وبلغوا فيها نصف النهائي.

منتخب الإمارات يتطلع إلى تجاوز الاخفاقات الأخيرة آسيويا ومن ثم التحضير جيدا إلى حضور قوي في تصفيات كأس العالم أملا في التأهل إلى مونديال البرازيل عام 2014 لتكرار إنجاز لم يغب عن الذاكرة حين قاد جيل موهوب يتقدمه عدنان الطلياني المنتخب إلى مونديال إيطاليا عام 1990.

تألقت الإمارات بشكل لافت في كأس آسيا خلال فترة التسعينات عندما حلت ثالثة في نسخة عام 1992 في هيروشيما بخسارتها أمام الصين بركلات الترجيح 3-4 (الوقتان الأصلي والإضافي 1-1)، وثانية عام 1996 في أبوظبي بخسارتها امام السعودية في النهائي بركلات الترجيح أيضا 2-4 (الوقتان الأصلي والإضافي 0-0)، قبل أن تشهد تراجعا مخيفا في النسخ التالية.

وفشلت الإمارات في التأهل إلى نهائيات 2000 في لبنان، وخرجت من الدور الأول في نسختي 2004 و2007، ولم تحقق سوى فوز واحد كان على قطر 2-1 في آخر ست مباريات لها في البطولة.

واستعد منتخب الإمارات لكأس آسيا بخوض مباراتين وديتين ففاز على سوريا 2-0 ثم تعادلا سلبا مع أستراليا ما جعل كاتانيتش يطمئن على جهوزية لاعبيه خصوصا بعد ان دمج المنتخبين الأول والأولمبي عقب كأس الخليج.

الأبيض شارك في "خليجي 20" بغياب أكثر من عشرة لاعبين أساسيين بسبب ارتباطهم بالمنتخب الأولمبي في دورة الألعاب الآسيوية وبالوحدة المشاركة في حينها ببطولة العالم للأندية في ابوظبي.

قدم المنتخب الإماراتي عروضا جيدا في البطولة الخليجية، فتعادل مع العراق بطل آسيا وعمان بطلة "خليجي 19" سلبا، ثم فاز على نظيره البحريني 3-1، قبل أن يخسر في نصف النهائي أمام السعودية 0-1.

وكان المنتخب الاولمبي يسطر في خط متواز انتصارات لافتة في طريقه الى نهائي اسياد جوانجو، فاخرج المنتخبين الكوريين الشمالي والجنوبي، ثم فرض سطوته على نظيره الياباني معظم فترات المباراة النهائية فأهدر عددا كبيرا من الفرص لتهتز شباكه بهدف في الدقائق الخمس الاخيرة.

ومن المتوقع ان يشرك كاتانيتش امام كوريا الشمالية كلا من الحارس ماجد ناصر، وخالد سبيل ويوسف جابر وفارس جمعة (أو وليد عباس في حال جهوزيته) وحمدان الكمالي في الدفاع، وسبيت خاطر وعامر عبد الرحمن وعلي الوهيبي (اسماعيل الحمادي) ومحمود خميس في الوسط، واسماعيل مطر وأحمد خليل في الهجوم.

وركز المدرب الاماراتي على "أهمية المباراة الأولى أمام كوريا الشمالية"، معتبرا أنه "لا بديل عن الفوز فيها من أجل قطع خطوة مهمة في هذه المجموعة الصعبة".

وأضاف "جئنا إلى الدوحة من أجل المنافسة وثقتي كبيرة باللاعبين الذين يشكلون مجموعة جيدة، وكل ما اتمناه أن يقدموا عرضا جيدا في المحطة الأولى".

أما المنتخب الكوري الشمالي فهو يمتاز بحسن التنظيم والتكتكل الدفاعي الذي ظهر جليا امام منتخب البرازيل حامل الرقم القياسي بخمسة القاب في كأس العالم حين حافظوا على نظافة شباكهم في الشوط الاول قبل ان يتلقوا هدفين في الثاني، ثم قلصوا الفارق قبيل صافرة النهاية.

تشارك كوريا الشمالية في النهائيات الآسيوية للمرة الثالثة، فقد بلغت ربع النهائي في الكويت عام 1980 قبل أن تحل رابعة، ثم خرجت من الدور الأول في اليابان عام 1992.

تضم التشكيلة الحالية مزيجا من لاعبين ولدوا في كوريا الشمالية وآخرين من ولدوا في اليابان مثل آن يونج-هاك لاعب أوميا أردييا الياباني.

يبرز في التشكيلة الكورية الشمالية عدد من المحترفين هم آن يونج-هاك (أوميا أردييا الياباني)، وريانج يونج-جي (فيجاليتا سانداي الياباني) وقائد المنتخب هونج يونج-جو (روستوف الروسي)، في حين انتقل جونج تاي-سي من كاوازاكي فرونتال الياباني إلى بوخوم الالماني عقب مونديال 2010.

يقود المنتخب الكوري الشمالي المدرب جو تونج سوب الذي خلف كيم جونج-هون عقب المونديال.

استعد المنتخب الكوري الشمالي في المنطقة العربية في الأسبوعين الماضيين، فاقام معسكرا في القاهرة التقى فيه نظيره الكويتي مرتين، فخسر أمامه 0-2 ثم تعادله معه 2-2، ثم فاز على قطر والبحرين بنتيجة واحدة 1-0.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kalipso.lolbb.com
 
الإمارات تتطلع لاجتياز حاجز كوريا الشمالية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الاخبار العامة :: اخبار الرياضة-
انتقل الى: